aa-78.png

الوعي المالي

:خيارات الإنفاق

نقطة حلوة عن تعليم الطفل عن إدارة المال، وهي خيارات الإنفاق، بمعنى أنه دايم نردد على الطفل العبارة التالية في حال قرر فجأة أنه يشتري غرض ما، وهالغرض يعتبر من الكماليات وليس له حاجة ماسة الآن، إذا اشتريت اللعبة الفلانية الآن مثلا، لازم تعرف خياراتك المتاحة، مارح نقدر نشتري الغرض الفلاني )، للتوضيح طفلك طلب منك اشتراك في ألعاب الأون لاين مثلا، نقول له: في حال دفعت مبلغ الاشتراك الآن مارح أقدر أوفر لك الحقيبة أو التيشرت المطلوب، عليك تشوف خياراتك المتاحة الآن وتقرر الأهم فالمهم،عندما أعطي الطفل هذه الآلية، فإنه يتعلم ماهي خياراته،ويستطيع أن يتعلم المفاوضة، واتخاذ القرار المناسب، وتحمل المسؤولية، ولابد أننا نحط في بالنا نقطة مرة مهمة أن الموضوع مش بخل على الطفل حتى لو أنا أقدر أوفر له كل المتطلبات ، قد ماهو استقرار مالي للطفل وأنه يعرف يتصرف ويصرف المال المناسب في مكانه وزمانه المناسبين، ولا تنسوا تنشئوا أطفالكم على : (وعن ماله من أين اكتسبه، وفيما أنفقه).

 

العطاء:

بمجرد أن يمتلك الطفل و يكتسب القليل من المال، سواء من توفير مصروفه المدرسي، أو عيدية، أو تحفيز مالي حصل عليه، لابد أن يتعلم معنى وكيفية العطاء ولو بالقليل أوببذل الجهد،ثم نتدرج مع الطفل.

سواء مع جمعية خيرية، أو النزول إلى أرض الواقع مع الوالدين، ويقدم مايستطيع لمن يجد ممن هم حوله ، في النهاية سيجد الطفل أن هذا العطاء لايؤثر فقط على من يعطيهم، بل يؤثر عليه بشكل إيجابي أيضا، ونكون بذلك قد دربناه على ترك خصلة حب التملك التي وإن تركناها تنمو بداخله قد تؤثر بشكل سلبي على حياته مستقبلا.

أتذكر أول مرة قرر ابني أن يوزع الدمى التي كبر عليها ولم يعد يلعب بها،عندما عاد إلى المنزل وجد نفسه يبكي لأنه ترك الدمى وحدها في مكان لاتعرفه حسب مايرى هو، ولكنه تجاوز ذلك مع الحوار وتصوير وتخيل كيف أن الطفل الذي يلعب بها الآن هو سعيد جدا، فبدل أن كانت الدمية حبيسة الصندوق في المنزل أصبحت مصدر سعادة لأطفال آخرين،وأنك أنت ساهمت بذلك بعد مشيئة الله تعالى.

وفي الأعوام التالية أصبح الموضوع أسهل بكثير، والآن هو يعرف جيدا أن الأرزاق قد تكون عطاءا لغيرك يعود عليك بالرضا والسعادة والامتنان.

 

استراتيجية السبع أيام:

هي إحدى استراتيجيات التسوق الذكي للجميع للكبار قبل الصغار، خصوصا عندما تنهال العروض والتخفيضات والخصومات، كل ماعلينا هو الانتظار 7 أيام لنتأكد هل نحنا فعلا بحاجتنا لها؟ أو أن الموضوع طالما هناك سلعة مخفضة ولدي المال إذا سأشتريها؟ ثم أجدها مكدسة ولست بحاجتها، الأفضل عندما أتسوق علي أن أفكر مليا هل أحتاجها فعليا؟، كيف عشت من غيرها الفترة الماضية؟ وابدأ بصياغة الأسئلة الحقيقية، واتركها وأعود بعد مضي 7 يام لأتأكد من حاجتي الفعلية لها، غالبا وعن تجربة شخصية خصوصا مع التسوق الآلكتروني ألاقي نفسي أفرغ سلة المشتريات واختصرها على ما أحتاجه فقط ، وقد يكون العرض انتهى على فستان مثلا أو حقيبة،ممكن أزعل أحيانا ولكني أكتشف أني بالأساس لست بحاجته.

يرى الأطفال حولهم عروض الأجهزة والمطاعم والألعاب وخلافه،وكلما ظهر إصدار جديد انتشرت الإعلانات وهب الجميع للشراء،وهكذا كل عام سأجدد الأجهزة واللبس وأسير خلف الترند والموضة،العديد من الإعلانات تستهدف الأطفال والمراهقين،ولكن لما يكون الطفل أو المراهق محصن باستراتيجيات مدروسة،ويفهم جيدا معنى الإعلانات وأنها للجميع ولست شخصيا المعني بها، وأنك قد لاتحتاج مايعلن عنه، وعليك الانتظار مدة قبل قرار الشراء والتريث والتأكد، وتفرق جيدا بين ماتحتاجه وماترغب به وما يسوق له من عمر مبكر،حينها نستطيع القول أن الطفل سيعيش في استقرار مالي ورضا وقناعة وبإذن الله يستطيع أن يركز على تحقيق أهدافه وطموحاته بنضج دون تشتت.

 

 وعن ماله فيما أنفقه؟

يوصي الخبراء والمختصين أن تعليم الطفل عن المال وأسسه الأولوية لابد أن يكون بأساليب مختلفة ومتنوعة بين الشرح والتطبيق العملي والمشاركة في دروس وفعاليات تقام لهذا الغرض، كما أن هذا النوع من التأسيس يتطلب صبرا وجهدا ووقتا ليعود بالفائدة ويؤتي ثماره، تقع على الأهل مسؤولية توعية أطفالهم في هذه الناحية خصوصا في وقت وزمن صرف المال والضرائب والاعلانات والتسويق الإبداعي بأنواعه والتقليد والمباهاة وغيرها من العوامل اللي بتؤثر في أطفالنا، لابد نوفر لهم درع وحصن يوعيهم ويكونوا واعيين وفاهمين وعارفين أن المال هذا نعمة من الله سبحانه وتعالى، وزي ما أعطانا هذي النعمة نحنا كمان لازم نحافظ عليها ونعطيها حقها من الصدقة وصرفها في مانحتاج وفي أوجه الخير ،وطبعا زي ماذكرنا من قبل هي مسؤلية ليست للحث على البخل والتقتير والإمساك، بالعكس هي توجيه لصرف المال في مكانه الصحيح . هي توجيه لصرف المال في مكانه الصحيح .

عن أبي بَرْزَةَ نَضْلَةَ بن عبيد الأسلمي -رضي الله عنه- مرفوعاً: «لا تَزُولُ قَدَمَا عَبْدٍ يَومَ القِيَامَةِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ عُمُرِهِ فِيمَ أَفْنَاهُ؟ وَعَنْ عِلْمِهِ فِيمَ فَعَلَ فِيهِ؟ وَعَنْ مَالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ؟ وفِيمَ أَنْفَقَهُ؟ وَعَنْ جِسْمِهِ فِيمَ أَبْلَاهُ؟».

worksheet-13.png
worksheet-13.png
worksheet-13.png
website-33.png

mama_noona402

email-01.png

 GAGA على جلساتي المتاحة على منصة  BACK25 خصم 25% عند استخدامك كود

عن طريق الرابط الخاص بي من هنا

شكرا لكم عملائنا المتميزين علي ثقتكم بنا 

d-52_edited.png
infographic-86.png
worksheet-05.png